منطقة إعلانية





شركات صينية تبحث عن بدائل توريد للوفاء بتعاقداتها مع “الكهرباء”


عبدالعزيز: “ستيت جريد” ملتزمة بمواعيد تسليم المشروعات

تبحث الشركات الصينية العاملة فى مشروعات أبراج وخطوط الكهرباء عن بدائل أخرى لتأخر شحن وتوريدات المهمات من الصين بسبب تفشى فيروس كورونا، وذلك للوفاء بالتزاماتها وتعاقداتها مع وزارة الكهرباء.

وقال اللواء عادل عبدالعزيز مستشار شركة ستيت جريد الصينية لـ”البورصة”، إن الشركة ملتزمة بموعد تسليم المشروعات التى تعاقدت عليها مع وزارة الكهرباء، ولن يؤثر فيروس كورونا على أعمالها فى مصر.

وتابع: جميع الصينيين العاملين فى شركة ستيت جريد بمصر لم يغادروا البلاد باستثناء فردين فقط نائب رئيس فرع الشركة فى مصر ومسئول الشئون المالية، سافروا إلى الصين ثم عادوا وعند عودتهم تم عزلهم فى فيلا تابعة للشركة لمدة أسبوعين للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا ثم اختلطوا بالعاملين ولا توجد أى مشكلة.

وأوضح أن “ستيت جريد” ملتزمة بتعاقداتها مع الحكومة المصرية، وفى وقت سابق طلب منها تنفيذ مشروع فى أقل من 3 أشهر، ونفذت الشركة المشروع، وشحنت الزوايا الحديدية للأبراج جوياً، للالتزام بالموعد المحدد لها.

ونفذت شركة “ستيت جريد” الصينية أكبر خط لنقل الكهرباء فى مصر بطول 1210 كيلومترات، وعقدين آخرين فى مرحلة التنفيذ بطول 100 كيلومتر لتدعيم الشبكة الكهربائية، وكذلك تتولى تنفيذ خطوط كهرباء حالياً بطول 100 كيلومتر.

وقال مصدر بشركة شينت الصينية، إن الشركة مستمرة فى عملها بمصر ولم يغادر أحد من العاملين بها إلى الصين، ولكن فى الوقت نفسه تأثرت الشركة بشكل كبير بما يحدث عالميا بشأن فيروس “كورونا “، وتسعى إلى إيجاد بدائل أخرى لاستكمال عملها فى مصر بسبب تأخر المهمات الواردة من الصين.

كتب – محمد فرج وميرنا أبوسريوة

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsa.code95.info/2020/03/11/1306622