منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





طالبان باكستان تتوعد بالانتقام بعد اعدام الهند احد منفذي اعتداءات بومباي


هددت حركة طالبان باكستان الخميس بالانتقام لاعدام الهند الباكستاني محمد قصاب (25 عاما) الذي كان الناجي الوحيد بين منفذي اعتداءات بومباي التي اودت بحياة 166 شخصا نوفمبر 2008.

وقال الناطق باسم الحركة احسان الله احسان “قلنا اننا نريد الانتقام للشهيد قصاب. نعتقد انه يستحق الاحترام ونحيي عمله لان الجيل المقبل سيفهم بذلك ان الهند عدوتنا”.

واضاف “نطالب بالحاح باعادة جثمانه الى باكستان. اذا لم يتم تسليم جثمانه (الى الاسرة) سيكون ردنا اكثر عنفا”.

وتم اعدام قصاب (25 عاما) شنقا في سجن غرب الهند الاربعاء بعد ادانته “بشن حرب على الهند” لضلوعه في الهجوم الذي استمر ثلاثة ايام على العاصمة التجارية للهند.

وكان قصاب اعترف بانتمائه لجماعة عسكر طيبة التي تتخذ مقرا لها في باكستان وكان الناجي الوحيد من مجموعة مسلحة ضمت 10 رجال مدججين بالاسلحة هاجموا فنادق فخمة ومطعما سياحيا ومحطة القطارات الرئيسية ومركزا يهوديا في بومباي ما اسفر عن سقوط 166 قتيلا واكثر من 300 جريح بين 26 و29 تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

وانتقدت طالبان باكستان ايضا صمت حكومة اسلام اباد حيال الاعدام. ولم تصدر وزارة الخارجية سوى بيان مقتضب يدين الارهاب.

وتبنت الجماعة حتى الان مئات الهجمات الانتحارية والهجمات المسلحة في باكستان منذ بدء تمردها في 2007 ضد الحكومة المتحالفة مع الولايات المتحدة.

ا ف ب

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsa.code95.info/2012/11/22/188806